تفريغ شرح كتاب الروض المربع (قسم العبادات): PDF     أو     WORD

رابط واحد مباشر لتحميل السلسلة كاملة بصيغة 6,1GB) MP3): اضغط هنا


لتحميل الدروس منفردة
اضغط بالزر الأيمن للفأرة ثم اختر [حفظ باسم] أو [save as] أو [enregistrer sous]


  1. مقدمة في الكتاب
  2. من قوله :من أول الكتاب – بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي
  3. من قوله : وصلى الله قال الأزهري معنى الصلاة من الله
  4. من قوله : والمذهب في الأصل الذهاب أو زمانه أو مكانه
  5. من قوله : في كتاب الطهارة – وهو أي الطهور الباقي على خلقته
  6. من قوله : فخالطته نجاسة قليلة أو كثيرة غير بول آدمي
  7. من قوله : في أنواع الماء – أو غمس فيه أي في الماء القليل كل يد مسلم
  8. من قوله : وإن شك في نجاسة ماء أو غيره من الطاهرات
  9. من قوله : في باب الآنية – وتباح آنية الكفار إن لم تعلم نجاستها ول لم تحل
  10. من قوله : في باب الإستنجاء – ( ويستحب تحوله من موضعه ليستنجي في غيره إن خاف تلوثاً
  11. من قوله : أول باب السواك – السواك والمسواك : إسم العود الذي يستاك به
  12. من قوله : في سنن الوضوء – ومن سننه تخليل الأصابع أي أصابع اليدين والرجلين
  13. من قوله : فإن نوى ماتسن له الطهارة كقراءة قرآن وذكر وأذان ونوم
  14. من قوله : أول باب مسح الخفين – وهو رفعه وأفضل من غسل ويرفع الحدث
  15. من قوله : في باب مسح الخفين – ولو نوى جنب رفع حدثيه وغسل رجليه
  16. من قوله : في باب نواقض الوضوء – والخامس مسه أي الذكر امرأة بشهوة
  17. من قوله : في باب الغسل – وإن انتقل المني ولم يخرج اغتسل له لأن الماء قد باعد
  18. من قوله : أول باب التيمم – في اللغة القصد ، وشرعاً : مسح الوجه واليدين
  19. من قوله : في باب التيمم – وفروضه أي فروض التيمم مسح وجهه
  20. من قوله : في أول باب إزالة النجاسة الحكمية أي تطهير مواردها يجزئ في غسل النجاسات كلها واو من كلب أو خنزير
  21. من قوله : في باب إزالة النجاسة الحكمية – وإن خفي موضع نجاسة في بدن أو ثوب أو بقعة ضيقة واراد الصلاة
  22. من قوله : في أول باب الحيض – أصله السيلان من قولهم : حاض الوادي إذا سال
  23. من قوله : في باب الحيض – والمبتدأه أي من زمن يمكن أن يكون حيضاً – وهي التي رأت الدم
  24. من قوله : في باب الحيض – والمستحاضة المعتادة التي تعرف شهرها ووقت حيضها
  25. من قوله : في أول كتاب الصلاة – في اللغة : الدعاء ، قال الله تعالى : ( وصل عليهم ) أي ادع لهم
  26. من قوله : في كتاب الصلاة – وكذا تاركها تهاونًا أو كسلًا لا جحودًا
  27. من قوله : في كتاب الأذان – ويصح الأذان ولو كان ملحنًا أي مطربًا به
  28. من قوله : في باب شروط الصلاة – فوقت الظهر وهي الأولى من الزوال
  29. من قوله : في باب شروط الصلاة – ومنها أي من شروط الصلاة ستر العورة
  30. من قوله : في باب شروط الصلاة – ويكره في الصلاة السدل وهو طرح ثوب
  31. من قوله : في باب شروط الصلاة – وما سقط منه أي من آدمي من عضو أو سن
  32. من قوله : في باب شروط الصلاة – ومن صلى بغير اجتهاد إن كان يحسنه ولا تقليد
  33. من قوله : أول باب صفة الصلاة – يسن الخروج إليها بسكينة ووقار ويقاربَ خطاه
  34. من قوله : في باب صفة الصلاة – ثم بعد فراغه من قراءة السورة يركع مكبرًا
  35. من قوله : في باب صفة الصلاة – ويكره في الصلاة التفاته لقوله صلى الله عليه وسلم
  36. من قوله : في أركان الصلاة – أركانها أي أركان الصلاة أربعة عشر
  37. من قوله : في الكلام على السجود لنقص – ومن ترك ركنًا فإن كان التحريمة لم تنعقد صلاته
  38. من قوله : أول باب صلاة التطوع وأوقات النهي – والتطوع لغةً : فعل الطاعة ، وشرعًا : طاعة غير واجبة
  39. من قوله : في باب صلاة التطوع وأوقات النهي – وسجود التلاوة والشكر صلاةٌ
  40. من قوله : في باب صلاة الجماعة – ويحرم أن يؤم في مسجد قبل إمامه الراتب
  41. من قوله : في باب صلاة الجماعة – ويسن للإمام التخفيف مع الإتمام
  42. من قوله : في أحكام الإمامة – وإن علم معه واحد أعاد الكل وإن علم أنه ترك واجبًا
  43. من قوله : في موقف الإمام والمأمومين – ومن وجد فُرجةً بضم الفاء وهي
  44. من قوله : في قصر المسافر الصلاة – وسنده قوله تعالى : « وإذا ضربتم في
  45. من قوله : في صلاة الخوف – وصلاة الخوف صحت عن النبي صلى الله عليه وسلم
  46. من قوله : في باب صلاة الجمعة – ومن أحرم في الوقت و أدرك مع الإمام منها
  47. من قوله : أول باب صلاة العيدين – سمي به لأنه يعود ويتكرر لأوقاته أو تفاؤلًا
  48. من قوله : في باب صلاة الإستسقاء – وهو الدعاء بطلب السقيا على صفة مخصوصة
  49. من قوله : في كتاب الجنائز – إلا أن يتكلم بعده فيعيد تلقينه إلى ثلاث ليكون
  50. من قوله : في كتاب الجنائز – ولا يغسل شهيد معركة ومقتول ظلمًا
  51. من قوله : فصل في الصلاة على الميت – تسقط بمكلف وتسن جماعةً وأن لا تنقص d
  52. من قوله : في كتاب الجنائز – ويكره تجصيصه وتزويقه وتخليقه
  53. … من قوله : من أول كتاب الزكاة – لغةً : النماء والزيادة ، يقال : زكا الزرع إذا
  54. من قوله : في كتاب الزكاة – ولا زكاة في مال من عليه دين
  55. … من قوله : في فصل زكاة البقر – وهي مشتقة من بقرتَ الشيء إذا
  56. من قوله : يجب عشر وهو واحد من عشرة فيما سقي بلا مؤونة
  57. من قوله : في باب زكاة النقدين – ويضم الذهب إلى الفضة في تكميل النصاب
  58. من قوله : في باب زكاة الفطر – هو اسم مصدر من أفطر الصائم إفطارًا
  59. من قوله : في باب إخراج الزكاة – ويجب على الإمام بعث السعاة قرب زمن الوجوب
  60. من قوله : في باب أهل الزكاة – ولا يجزئ أن تدفع إلى هاشمي
  61. أعاد كتاب الصيام من أوله – من قوله : لغةً : مجرد الإمساك ، يقال للساكت : صائم
  62. من قوله : في باب مايفسد الصوم ويوجب الكفارة – من أكل أو شرب أو استعط بدهن أو غيره
  63. من قوله : في باب ما يكره ويستحب في الصوم وحكم القضاء – يكره لصائم جمع ريقه فيبتلعه
  64. من قوله : في باب الإعتكاف – ومن نذره أي الاعتكاف أو الصلاة
  65. من قوله : في كتاب المناسك – جمع منسك – بفتح السين وكسرها – وهو التعبد
  66. من قوله : في باب المواقيت – الميقات لغةً : الحد ، واصطلاحًا : موضع العبادة وزمنها
  67. من قوله : في باب الإحرام – وإن حاضت المرأة المتمتعة قبل طواف العمرة
  68. ( … من قوله : في باب محضورات الإحرام – الثامن : الوطء ، وإليه الإشارة بقوله : ( وإن جامع
  69. من قوله : في باب الفدية – فصل ومن كرر محظورًا من جنسٍ واحدٍ
  70. من قوله : في باب ذكر دخول مكه – ( ثم يطوف مضطبعًا ) في كل أسبوعه استحبابًا
  71. من قوله : في باب صفة الحج والعمرة – يسن للمحلين بمكة وقربها حتى متمتع
  72. من قوله : في باب صفة الحج والعمرة – في الكل مرتِّبًا أي يجب ترتيب الجمرات الثلاث
  73. من قوله : في باب الهدي والأضحية والعقيقة – الهدي : ما يهدى للحرم من نعم
  74. من قوله : في باب الهدي والأضحية والعقيقة – ( والأضحية سنة ) مؤكدة على المسلم
  75. من قوله : في كتاب الجهاد – وتملك الغنيمة بالاستيلاء عليها في دار الحرب
  76. من قوله : في باب أحكام أهل الذمة – ويلزم الإمامَ أخذُهم ) أي أخذ
  77. (من قوله : في أول كتاب البيع – جائز بالإجماع لقوله تعالى : ( وأحل اللـه البيع
  78. من قوله : في كتاب البيع – و الشرط الثالث : أن تكون العين
  79. من قوله : في كتاب البيع – ولا يصح بيع ما ينبت في أرضه من كلأ وشوك
  80. من قوله – في كتاب البيع – أو باعه بمئة درهم إلا دينارًا
  81. من قوله : في كتاب البيع – أو اشترى شيئًا ولو غير ربوي
  82. من قوله : في باب الشروط في البيع – والضرب الثاني من الشروط أشار
  83. من قوله : في باب الخيار وقبض المبيع والإقالة – وإن نفياه أي الخيار بأن تبايعا
  84. من قوله : في باب الخيار وقبض المبيع والإقالة – الرابع من أقسام الخيار : خيار التدليس
  85. من قوله : في باب الخيار وقبض المبيع والإقالة – السادس من أقسام الخيار : خيار
  86. من قوله : في باب الخيار وقبض المبيع والإقالة – وإن اختلفا في أجل بأن يقول المشتري
  87. من قوله : أول باب الربا والصرف – الربا مقصور ، وهو لغةً : الزيادة
  88. من قوله : في باب الربا والصرف – فصل ويحرم ربا النسيئة من النساء بالمد
  89. من قوله : أول باب الأصول والثمار – الأصول جمع أصل وهو ما يتفرع عنه غيره
  90. من قوله : في باب الأصول والثمار – أو اشترى ما بدا صلاحه من ثمر
  91. من قوله : في باب السلم – الشرط ( الثالث : ذكر قدره ) أي قدر
  92. من قوله : في باب القرض – أو اعطاه هديه بعد الوفاء جاز لأنه لم يجعل تلك الزيادة عوضاً
  93. من قوله : في باب الرهن – واستدامته أي القيض شرط في اللزوم للايه وكالابتداء
  94. من قوله : في باب الرهن – وإن أقر الراهن أنه أي أن الراهن
  95. من قوله : في أل باب الحوالة – مشتقة من التحول لأنها تحول الحق من ذمة إلى ذمه أخرى
  96. من قوله : في باب الصلح – وإن وضع رب دين بعض الدين الحال واجل
  97. من قوله : في أول باب الحجر – وهو في اللغة التضييق والمنع ومنه سمي الحرام
  98. من قوله : في فصل في المحجور عليه لحظه – ويأكل الولي الفقير من مال موليه
  99. من قوله : في باب الوكالة – أو قال الموكل بع بكذا مؤجلاً فباع الوكيل به حالاً صح
  100. من قوله : في باب الشركة – ليحملا فيه ببدنيهما أو يعمل فيه احدهما
  101. من قوله : في باب المساقاة – وتصح المساقاة أيضاً على شجر ذي ثمرة موجودة لم تكمل
  102. من قوله : في باب الإجارة – وللثاني حصته من الأجرة من حين موت الأول
  103. من قوله : في باب الإجارة – ويضمن الأجير المشترك
  104. من قوله : أول باب الغصب – مصدر غصب يغصِب – بكسر الصاد
  105. من قوله : في باب الغصب – وتصرفات الغاصب الحكمية
  106. من قوله : في باب الشفعة – وإن اشترى اثنان حق واحد
  107. من قوله : في باب الوديعه – وإن حدث خوف أو حدث للمودع سفر
  108. من قوله : في باب إحياء الموات – وإن سبق اثنان فأكثر إليها
  109. من قوله : اول باب اللقيط – بمعنى ملقوط ، ( وهو ) اصطلاحًا
  110. من قوله : في كتاب الوقف – وكذا الوقف على نفسه
  111. من قوله : في كتاب الوقف – والعطف بثم للترتيب
  112. من قوله : في باب الهبة والعطية – ولاتصح معلقة ولامؤقتة
  113. من قوله : في فصل في تصرفات المريض – ومن وقع الطاعون ببلده
  114. من قوله : في باب الموصى له – ولاتصح : لمن تحمل به هذه المرأه
  115. من قوله : في أول كتاب الفرائض – جمع فريضة بمعنى مفروضة أي مقدرة
  116. من قوله : في كتاب الفرائض – والجد لأب وإن علا بمحض الذكور
  117. من قوله : في فصل ميراث البنات وبنات الإبن والأخوات – والأخت فأكثر شقيقة كانت أو لأب ، واحدة أو أكثر
  118. من قوله : في باب أصول المسائل – وإن كان معهم زوج أو زوجة قسم الباقي بعد فرضه على مسأله الرد
  119. من قوله : في باب ميراث الحمل – ويرث المولود ويورث إن استهل صارخاً
  120. من قوله : في أول باب ميراث القاتل والبعض والولاء – بفتح الواو والمد – أي ولاء العتاقة
  121. من قوله : في اول كتاب النكاح – هو لغةً : الوطء والجمع بين الشيئين
  122. من قوله : في كتاب النكاح – ولا ولاية لأخمن أم ولاخال
  123. من قوله : في فصل في الضرب الثاني من المحرمات – ولاينكح حر مسلم أمة مسلمة
  124. من قوله : في باب الشروط أو العيوب في النكاح – ومن تزوجت رجلاً على أنه حر
  125. من قوله : في باب النكاح – أو أسلم أحد الزوجين غير الكتابيين
  126. من قوله : في باب الصداق – وإن نقص بنحو هزال
  127. من قوله : تتمة في جمل من آداب الأكل والشرب
  128. من قوله : في فصل في القَسْم – وإن سافرت زوجته بلاإذنه
  129. من قوله : في باب الخلع – وإن قالت : اخلعني على ألف
  130. من قوله : في كتاب الطلاق – وصريحة أب صريح الطلاق
  131. من قوله : في أول فصل في الإستثناء في الطلاق – ويصح منه أي من الزوج
  132. من قوله : في أول باب تعليق الطلاق بالشروط – أي ترتيبه على شيء
  133. من قوله : أول فصل في تعليقه بالولادة
  134. من قوله : في فصل في تعليقه بالمشيئة – وإن قال لزوجته أنت طالق لرضى زيد
  135. من قوله : في باب الرجعة – فيصح أن تطلق وتلاعن ويلحقها ظهاره وإيلاءه
  136. من قوله : في أول كتاب الظهار – مشتق من الظهر
  137. من قوله : قي أول كتاب اللعان – مشتق من اللعن لأن كل واحد من الزوجين يلعن نفسه
  138. من قوله : في كتاب العدد – والمعتدات ست أي ستة أصناف
  139. من قوله : في كتاب العدد – وإن وطئت معتدة بشبهة أو نكاح فاسد فرق بينهما
  140. من قوله : في كتاب الرضاع – ولبن المرأة الميتة كلبن الحية
  141. من قوله : في كتاب النفقات – ولها الكسوة كل عام مرة في أوله
  142. من قوله : في أول فصل في نفقة البهائم – ويجب عليه علف بهائمه وسقيها ومايصلحها
  143. من قوله : في أول كتاب الجنايات – جمع جناية ، وهي لغةً : التعدي على بدن أو مال أو عرض
  144. من قوله : في أول شروط وجوب القصاص – وهي أربعة : أحدها : عصمة المقتول
  145. من قوله : في أول باب مايوجب القصاص فيما دون النفس من الأطراف والجراح – من أقيد بأحد في النفس
  146. من قوله : في أول باب مقادير ديات النفس – المقادير جمع مقدار وهو مبلغ الشيء وقدره
  147. … من قوله : في أول باب باب ديات الأعضاء ومنافعها – أي منافع الأعضاء . من أتلف ما في
  148. من قوله : في أول باب العاقلة وماتحمله – عاقلة الإنسان ذكور عصباته كلهم
  149. من قوله : في كتاب الحدود – وأشد الجلد في الحدود جلد الزنى ثم جلد
  150. من قوله : في باب حد القذف – ومن قذف غائبًا لم يحد حتى يحضر ويطالب
  151. من قوله : في باب القطع في السرقة – و الشرط الرابع : أن تنتفي الشبهة
  152. (من قوله : في باب حكم المرتد – وهو لغةً : الراجع قال تعالى : ( ولا ترتدوا على أدباركم
  153. من قوله : في كتاب الأطعمة – جمع طعام ، وهو ما يؤكل ويشرب ، والأصل فيها الحل
  154. من قوله : في باب الذكاة – ويشترط للذكاة أربعة شروط : أحدها : أهلية المذكي
  155. … من قوله : في باب الأيمان – جمع يمين وهي الحلف والقسم ، واليمين التي
  156. من قوله : في باب جامع الأيمان المحلوف بها – يرجع في الأيمان إلى نية الحالف إذا احتملها
  157. من قوله : في باب النذر – لغة الإيجاب ، يقال نذر دم فلان أي أوجب قتله
  158. من قوله : في باب آداب القاضي – ولاينفذ حكمه لنفسه ولالمن لاتقبل شهادته له
  159. إلى قوله : في آخر باب طريق الحكم وصفته – لانه يمكن سؤاله فلم يجز الحكم عليه قبله
  160. من قوله : في باب حكم كتاب القاضي إلى القاضي – اجتمعت الأمة على قبوله أي كتاب
  161. من قوله : في أول باب الدعاوى والبينات – الدعوى لغة : الطلب
  162. من قوله : في أول فصل في عدد الشهود – ولايقبل في الزنى واللواط والإقرار به إلا أربعة
  163. من قوله : في أول كتاب الإقرار – وهو الإعتراف بالحق مأخوذ من المقر وهو المكان إلى آخر الكتاب

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •